بعد أن ظهرت بشكل بارز خلال صيف 2005 تعود القنادل اللاسعة لاجتياح الضفة المتوسطية و بالخصوص خليج ألبوران

كثير من يفسر الأعداد الهائلة للقنادل بانقراض أهم مفترسيها مثل الفقمة و السلحفات (أنظر تفسير الأندلسي رئيس جمعية أزير في الفيديو) أو بارتفاع درجة حرارة الماء، رغم أنه توجد في الكتب التاريخية للملاحة بالمتوسطي عدة قصص عن اجتياح القنادل

« nous naviguions dans une soupe de méduses »